عادتْ لعادتها حليمة

تعيشُ الروحُ أحــلامًا قديمة ْ = فتحيا في صراعاتٍ أليمة ْ
ألا يا روح أرجوكِ استبيني= مدى الإخلاصِ والروحٍ الحليمة ْ
فذانِ القلبُ والدمعُ استدّرا = ودرّاتُ الفــــؤادِ فمستديمة ْ
فؤادٌ يخطفُ الآرامَ خطفًا = فقط يرتاحُ لو يصطادُ ريمه ْ
فأما الـريمُ قد رامَ المراعي = وأما القلبُ ؛فالبلوى عظيمة ْ
يريدُ زمانَ صبوتهِ جديدًا = وأنّى من ثمانيني الشكيمة ْ
أرى سقمي بلا أدواءَ تشفي= ومَن يهرم ْيرَ الدنيا سقيمة ْ
وكنتُ اذا ألاقي السبع يخشى= ويشرعُ في ميادين الهزيمة ْ
أنا البطلُ المجاوزُ حد ّ خصمي= ولي في النائباتِ علوّ قيمة ْ
بقسوتهِ الحديدُ يلين عندي = وجهمُ الليلِ لا أخشى سحيمه ْ
تلينُ قلوبُ عذّالي احترازًا = اذا استقبلتهم يوم الوليمـة ْ
تباتَ الخودُ عندي في أمان ٍ= من الأعـداء أو أهل الجريمة ْ
أنا للخائف المرعوب ظلّ ٌ = ويأويني الذي أردى زعيمَه ْ
ومن جودي جيادُ القومِ دلّتْ = أتاييهًا تجارتُهم غريمة ْ
فإنّي من معدّ ٍ جودُ نفسي = وسُبْلُ العُربِ تحيا مستقيمة ْ
تنوخ ُعلى بطاح ٍ وانفتاح ٍ= بلا عوج ٍ ولا أمْت ٍ مُقيمة ْ
وفي الإسلامِ باعوا الروحَ بخسًا=بنيل شهادة ٍكسبوا نعيمه ْ
وأصنامُ الجهالة حطّمتها = سيوفُ الرُشدِ اذ كانت قويمة ْ
وأما اليومَ سيفُ الجهلِ يطغى= وقد عادتْ لعادتها حليمة ْ
************عبدالستارالنعيمي