في قوله تعالى: (فقل هل لك إلى أن تزكي) كيف توالى جاران ومجروران بلا اسم أو فعل في جملة واحدة؟ فكيف نعرب الجملة بهذه الصورة؟ وفي قوله: (أولى لك فأولى) ما إعراب أولى هنا؟ وفي قوله: (واعلموا أنما غنتم من شيء فأن لله خمسه) ما إعراب المصدر المؤول (أن لله خمسه)؟ وفي قوله: (قال فالحقُ والحقَ أقول) ما إعراب الحق الأولى والحق الثانية؟ وفي قوله: (وهو الذي أنشأكم من نفس واحدة فمستقر ومستودع) ما إعراب (مستقر) في الآية بفتح القاف وكسرها في قراءة آخرى؟ كل هذا نتناوله في هذه الحلقة نرجو أن تنال إعجابكم..............