ما سر تكرر الإضافة للظرف في القرآن في مثل (مودة بينكِم) و (شقاق بينِهما)؟ وهل يجوز الإضافة لظروف أخرى غير (بين)؟ و في قوله تعالى: (إنما اتخذتم من دون الله أوثانا مودةَ بينِكم) لماذا لا يصح أن تعرب مودة مفعولا به ثانيا للفعل (اتخذتم)؟ وفي قوله: (شهادة بينكم إذا حضر أحدكم الموت حين الوصية اثنان ذوا عدل) ما إعراب (اثنان)؟ وفي قوله: (هذا فراق بيني وبينك) لماذا كررت (بين) ولم تكرر في الأمثلة السابقة؟، كل هذه المسائل نناقشها في هذه الحلقة نرجو أن تنال إعجابكم...................