في قوله تعالى: (فأجمعوا أمركم وشركاءكم) لماذا لا تعرب شركاءكم معطوفا؟ وفي قوله: (إنا منجوك وأهلَك) لماذا نصب أهلك ولم يجرها لتكون معطوفة على الكاف في منجوك؟ وفي قوله: (يسبحن والطيرَ) لماذا نصب الطير ولم يرفعها لتكون معطوفة على نون النسوة في يسبحن؟ وفي قوله: (ذرني ومَن خلقت وحيدا) هل مَن هنا معطوفة أم تعرب مفعولا معه؟، لنفهم كل هذه المسائل تعالوا لنشاهد هذه الحلقة الدسمة عن المفعول معه نرجو أن تنال إعجابكم.......