محاربة الجهل
دعوة إلى العلم معروف الرصافي

النص :

1-ابنُوا المدَارسَ واستقصُوا بهَا الأَمَلا ـــــــــــــــــــــــ حتّـى نُطاوِلَ في بنيانِـــهَا زُحَـــلا

2-جُودُوا عليها بِمَا درّتْ مكاســـــبُكُم ــــــــــــــــــــــــ وقابلُوا باحتقارٍ كُلَّ مَــــنْ بــخـِـلا

3-إنْ كانَ للـــجهلِ فـــي أحـوالِنَا عللٌ ـــــــــــــــــــــــ فالعلــمُ كالطبِّ يَشـــفِي تلكُم العـللا

4-لا تجعلُوا العلــمَ فيــها كُـــلَّ غايتكُمْ ــــــــــــــــــــــ تبَلْ علِّمُوا النَّشءَ عِلْمَاً يُنْتِجُ العَـمَلا

5-ربُّوا البنيـــنَ معَ التعلـيمِ تـــربــــيةً ــــــــــــــــــــــ يُمْسِـي بِهَا نَاقِصُ الأخلاقِ مُكْتَمِلا

6-فجيِّشُــــــــوا جيشَ علمٍ مِنْ شبيبتنا ـــــــــــــــــــــ عرمرماً تضـــربُ الدُّنيَا به المَثَلا

7-إنْ قامَ لِلحرثِ رَدَّ الأرضَ مُمْرَعَةً ــــــــــــــــــــــ أو قَامَ للحربِ دَكَّ السَّهلَ والجَبَلا

8-وأيُّ نفعٍ لِمَنْ يأتِي مَدَارسَــــــــــكُمْ ـــــــــــــــــــ إنْ كانَ يَخْرُجُ منها مثلَمَا دَخَــــلا

9-فأجمعُوا الرأيَ فيما تعــــــملونَ بهَ ــــــــــــــــــــــ ثمَّ اعملُوا بِنشـَـــــــاطٍ يُنكِرُ المَلَلا

10- ثُمَّ انهجُوا في بلادِ العُــرْبِ أجْمَعِها ــــــــــــــــــــــــ نهجاً على وحدةِ التـــعليمِ مُشْتَمِلا

11 - حتـــّى إذا مَا انتَدَبْــنَا العُرْبَ قاَطِبَةً ـــــــــــــــــــــ كٌنَّا كأنَّا انتَـــــــــدَبْنَا وَاحِداً رَجُلا

12- إنَّا لمِنْ أُمَّةً في عَهْدِ نَهْــــضَتِـــــهَا ـــــــــــــــــــــ بالعلمِ والسِّــيفِ قَبْلا أنْشَأَتْ دُوَلا

الشرح :

1- يطلب منَّا الشاعر أن نبني المدارسَ لمحاربةَ الجهلِ و أن نبذل كُلَّ جّهْدٍ لنحققَ الأملَ المنشود حتّى نوطّّد صرحاً نطاولُ به أعنان السماء .

2- وأن نجود عليها بما نحققه من عائدات ربح وأن نقابل بازدراء واحتقار كل من يمتنع عن الإنفاق في بنائها .
3- إذا كان سبب ما نعيشه من مصائب وأرزاء وأمراض هو الجهل فالعلم كالطب فيه الشفاء من هذه العلل والأمراض .

4- لا تجعلوا كلَّ غايتكم واهتمامكم هو الاهتمام بالعلوم النظرية بل وجّهوا غاياتكم إلى العلوم التطبيقية .
5- ويطلب منا ألا نقتصر على التعليم بل ينبغي أن يكون مشفوعا بالتربية ليغدو ناقص الأخلاق شخصاً مكتملا ً.
6- وعلينا أن نعدَّ جيشاً ضخماً من العلماء يُشَارُ إليه بالبنان وليكونَ مَضْرِبَ المثلِ في الدّنيا
7- وهذا الجيش العظيم من العلماء إن اتَّجه نحو البناء أحال الأرض إلى خضرة وإن تحول للحرب سوَّى الجبلَ بالسهلِ .

8- وتساءل أيُّ نَفْعٍ يعودُ علينا مِنَ المدارس إنْ كانَ وَضْعُ الخارجِ منها مِثْلُ حالِ دخوله إليها
9- ويطالب منَّا أن يكون لدينا إجماع فيما نذهب إليه من عمل معزّزا بنشاطٍ لا يعرف السأمَ و لا يشوبُه ملل .
10- ويطلب منا توّحيد المناهج في بلاد العرب اجمع ويكون نهجا تعليميا واحدا ليكون نواةً لوحدة شاملة .
11- حتى إذا ما دعونا العرب أجمعهم لملمَّةٍ وكأننا دعونا رجلا ًواحداً .
12- إننا ننتسب إلى أمّة عريقة في عهد قوتها وحضارتها أنّها وطدت بنيانها بركيزيتن أساسيتين هما العلم والقوّة .
الفكرة العامة: الدعوة للعلم .
الأفكار الجزئية :
1- الدعوة لبناء المدارس .
2- تكريم المساهمين واحتقار المتخلفين .
3- فائدة العلم .
4- الدعوة إلى ربط العلم النظري بالعلم العملي .
5- الدعوة على ربط العلم بالتربية .
7 – إنشاء جيش من العلماء .
8- الإجماع في الرأي .
10 – 11 وحدة المناهج المؤدية إلى الوحدة الشاملة .
12- الفخر بالتاريخ المجيد .

العاطفة : قومية .

س1- وضع الرصافي للتعليم في مدارسنا شروطا ، حدد هذه الشروط ، وبين مدى انطباقها على التعليم في يومنا .
ج1--1البناء 2- ربط العلم النظري بالعلم التطبيقي 3- ربط العلم بالتربية 4- توحيد

المناهج.


س2- دعا الشاعر إلى توحيد مناهج التعليم في الأقطار العربية ، فما النتائج التي توخّاها من

دعوته تلك ؟


ج2- النتائج التي توخّاها هي توحيد فكر النشء مما يؤدي إلى وحدة حتمية للأمة العربية و إقامة دولة عربية واحدة من المحيط إلى الخليج .
س3- رأى الرصافي أن للمدارس دورا في إعداد الجيل للإسهام في نهضة الوطن والذود عنه ، في أي الأبيات ورد ذلك ؟
ج3- في البيت السابع :
إن قام للحرث رد الأرض ممرعة أو قام للحرب دكَّ السهلا والجبلا


س4- الشاعر في البيت الأخير يعبر عن اعتزازه بماضي أمته المجيد فما غرضه من ذلك ؟

ج4- غرضه دعوة هذا الجيل إلى الإقتداء بأجدادهم القدماء وأن يعتمد على ركنين أساسيين هما

العلم والقوة .


س5- قال الرصافي في قصيدة أخرى :
ما ضرَّ لو نَحْنُ وحدنا ثقافتنا قبلَ السياسةِ بالتعليمِ والكتبِ .
استخرج من النص بيتا تلتقي فكرته وفكرة هذا البيت ثم وازن بينهما .
ج5- البيت العاشر :

ثم انهجوا في بلاد العــرب أجمعها نهجا على وحدة التـــعليم مشتملا
البيتان يتفقان على وحدة المناهج والبيت الأول يعطيه الأهمية قبل السياسة .

س6- كثرت الجمل الإنشائية في النص اذكر نوعين منها ؟
ج6- الأمر : ابنوا – جودوا – جيّشوا – علموا .
النهي : لا تجعلوا ، استفهام : أيّ نفع .

س7- قال بعض النقاد ( كان الرصافي شاعرا ذا شخصية تطبع شعره بمميزات أهمها الانفعال والصراحة القدرة على التآلف مع القارىء والتفاهم ببساطة محببة عن التكلف ) وضّح هذه المقولة من خلال دراستك لنص الرصافي .
ج7- لقد كان الرصافي مخلصا في دعوته إلى العلم وصادقا فيما ذهب إليه وكانت لا تعوزه الصراحة ولا الجرأة عندما أكد على حسن التعليم في المدارس بأن لا يخرج الطالب من المدرسة كما دخل إليها ، ثم لم يلجأ إلى التعقيد وإنما تحدث بلغة بسيطة سهلة واضحة فتتجلّى دعوته الرئيسيّة على بناء معاهد العلم التي تحقق الأمل والمجد فكان كلامه مباشرا ما عدا كنايته عن المجد بزحل ، وأما بقية الأبيات فقد كانت الفكرة هي الأساس بعيدا عن الصور الشعرية وأقرب ما يكون إلى الكلام العادي الذي يقوم على النصيحة بقوله : ربّوا البنين ..

الإعراب :

1- ابنوا المدارس واستقصوا بها الأملا حتـى نطاول في بنيانـــها زحـــلا

ابنوا – استقصوا – جودوا – قابلوا – علّموا – ربّوا – جيّشوا – أجمعوا – اعملوا – انهجوا : فعل أمر مبني على حذف النون لأن مضارعه من الأفعال الخمسة وواو الجماعة ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل .
المدارس : مفعول به منصوب .
الأملا – زحلا : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره والألف للإطلاق .
حتّى : حرف جر وغاية ونصب .
نطاول : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة بعد حتى وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره نحن .
زحلا : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره والألف للإطلاق .


2- جودوا عليها بما درّت مكاســـــبكم وقابلوا باحتقار كل مــــن بــخــلا

بما : الباء حرف جر ما اسم موصول مبني على السكون بمعنى الذي في محل جر بحرف الجر والجار والمجرور متعلقان بالفعل جودوا .

درّت : فعل ماض مبني على الفتح لفظا والتاء تاء التأنيث الساكنة حرف ساكن لا محل لها من

الإعراب .
مكاسبكم : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة والميم للجمع .

كل : مفعول به منصوب وهو مضاف .
من : من اسم موصول مبني على السكون بمعنى الذي في محل جر بالإضافة .
بخلا : فعل ماض مبني على الفتح لفظا والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هو والألف للإطلاق.
(درّت)(بخلا) : جملة فعلية صلة الاسم الموصول لا محل لها من الإعراب .
3- إن كان للـــجهل فـــي أحـوالنا علل فالعلــم كالطب يشـــفي تلكم العلا

إن : حرف شرط جازم يجزم فعلين مضارعين .
كان : فعل ماض ناقص مبني على الفتح لفظا في محل جزم فعل الشرط .
للجهل: جار ومجرور متعلقان بخبر كان المقدّم المحذوف .
علل : اسم كان مؤخر مرفوع .
فالعلم : الفاء الرابطة لجواب الشرط ، العلم : مبتدأ مرفوع .
يشفي : فعل مضارع وعلامة رفعه الضمة المقدّرة على الياء منع من ظهورها للثقل و الفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هو يعود على الطلب .
تلكم : تي : اسم إشارة مبني على السكون في محل نصب مفعول به ، واللام للبعد والكاف للخطاب والميم علامة الجمع .
العللا : بدل من تي وبدل المنصوب منصوب مثله و علامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
والألف للإطلاق .
(فالعلم يشفي) : جملة اسمية في محل جزم جواب الشرط لاقترانها بالفاء .
(يشفي) : جملة فعلية في محل رفع خبر للمبتدأ العلم .



4- لا تجعلوا العلــم فيــها كـــل غايتكم بل علموا النشء علما ينتج العملا

لا تجعلوا : لا : ناهية جازمة تجزم الفعل المضارع ، تجعلوا : فعل مضارع مجزوم بلا وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والألف فارقة .
العلم : مفعول به أول منصوب .
كل : مفعول به ثان منصوب وهو مضاف .
غايتكم : مضاف إليه مجرور وهو مضاف والكاف ضمير متصل في محل جر بالإضافة والميم للجمع .
بل : حرف عطف وإضراب.
النشء: مفعول به منصوب .
[IMG]file:///C:\Users\Waleed\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\01\clip_image005.gif[/IMG]علما : مفعول مطلق منصوب .

ينتج : فعل مضارع مرفوع والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هو .
العملا : مفعول به منصوب والألف للإطلاق .
(ينتج) : جملة فعلية في محل نصب صفة ل ( علما) .

5- ربوا البنيـــن مع التعلـيم تـــربــــية يمسـي بها ناقص الأخلاق مكتملا

البنين : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم .
تربية : مفعول مطلق منصوب .
يمسي : فعل مضارع ناقص مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدّرة على الياء منع من ظهورها
للثقل .
ناقص : اسم يمسي مرفوع وهو مضاف .
الأخلاق : مضاف إليه مجرور .
مكتملا : خبر يمسي منصوب .
(يمسي) : جملة فعلية في محل نصب صفة لتربية .

6- فجيشــــــــوا جيش علم من شبيبتنا عرمرما تضـــرب الدنيا به المثلا

جيش : مفعول به منصوب . وهو مضاف , علم : مضاف إليه منصوب .
عرمرما : صفة لجيش وصفة المنصوب منصوب مثله .

الدنيا : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدّرة على الألف منع من ظهورها للتعذّر .
المثلا : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره والألف للإطلاق .

(تضرب الدنيا) : جملة فعلية في محل نصب صفة لجيش .

7- إن قام للحرث رد الأرض ممرعة أو قام للحرب دك السهلا والجبلا

إن : حرف شرط جازم يجزم فعلين مضارعين .
قام : فعل ماض مبني على الفتح لفظا في محل جزم فعل الشرط و الفاعل ضمير مستتر جوازا
تقديره هو .
ردّ: فعل ماض مبني على الفتح لفظا في محل جزم جواب الشرط والفاعل ضمير مستتر جوازا
تقديره هو.
الأرض : مفعول به منصوب .
ممرعة : حال منصوب .
(ردّ)(دكّ) : جملة فعلية جواب جازم لا محل لها من الإعراب لأنها غير مقترنة بالفاء .

8- وأي نفع لمن يأتي مدارســــــــــكم إن كان يخرج منها مثلما دخــــلا

أيّ: اسم استفهام مبني على الضم في محل رفع مبتدأ وهو مضاف .

نفع : مضاف إليه مجرور .

لمن : اللام حرف جر ، من : اسم موصول بمعنى الذي في محل جر بحرف الجر .
يأتي : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدّرة على الياء منع من ظهورها للثقل

والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هو .
مدارسكم : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة والميم للجمع .

إن : حرف شرط جازم يجزم فعلين مضارعين .

كان : فعل مضارع ناقص مبني على الفتح لفظا في محل جزم فعل الشرط واسم كان ضمير مستتر جوازا تقديره هو .
دخلا: فعل ماض مبني على الفتح لفظا والألف للإطلاق والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هو .
(يأتي ) : جملة فعلية صلة الاسم الموصول لا محل لها من الإعراب .
(يخرج ) : جملة فعلية في محل نصب خبر كان .
(دخلا) : جملة فعلية جواب شرط جازم لا محل لها من الإعراب لأنها غير مقترنة بالفاء .

9- فأجمعوا الرأي فيما تعــــــملون به ثم اعملوا بنشــــــــاط ينكر المللا

الرأي : مفعول به منصوب .
فيما : في حرف جر ، ما : اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر والجار والمجرور متعلقان بالفعل أجمعوا .

تعملون : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل .
المللا : مفعول به منصوب والألف للإطلاق .
(تعملون): جملة فعلية صلة الاسم الموصول لا محل لها من الإعراب .
(اعملوا) : جملة فعلية معطوفة على جملة تعملون التي لا محل لها من الإعراب فهي لا محل
لها من الإعراب
(ينكر) : جملة فعلية في محل جر صفة لنشاط .

10- ثم انهجوا في بلاد العــرب أجمعها نهجا على وحدة التـــعليم مشتملا

ثم : حرف عطف .

أجمعها : توكيد لبلاد وتوكيد المجرور مجرور مثله وهو مضاف والهاء ضمير متصل في محل
جر بالإضافة .
نهجا : مفعول مطلق منصوب .
على وحدة : جار ومجرور متعلقان باسم الفاعل مشتملا وهو مضاف .
التعليم : مضاف إليه مجرور .
مشتملا : صفة لنهجا وصفة المنصوب منصوب مثله .






11- حتـــّى إذا ما انتدبــنا العرب قاطبة ــــــــــــــــــــ كنا كانا انتـــــــــدبنا واحدا رجلا

حتى : حرف جر وغاية .
ما : زائدة .
انتدبنا : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بـ (نا) الدالة على الفاعلين و (نا) ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل .
العرب : مفعول به منصوب .
قاطبة : حال منصوب .
كنّا : فعل ماض ناقص مبني على السكون لاتصاله بنا الدالة على الفاعلين و(نا) ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع اسم كان .

كأنا : كأن حرف مشبه بالفعل و (نا) ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب اسم كأنّ.
واحدا : حال منصوب.
رجلا : مفعول به منصوب .
(انتدبنا) : جملة فعلية في محل جر بالإضافة .
(كنا كأنا انتدبنا ) : جملة فعلية جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب .

(انتدبنا) في محل رفع خبر كأن.

12- إنا لمن أمة في عهد نهــــضتـــــها بالعلم والســيف قبلا أنشأت دولا

إنا : حرف مشبه بالفعل و(نا) ضمير متصل في محل نصب اسم إن .
لمن : اللام حرف جر ، من : اسم موصول بمعنى الذي في محل جر بحرف الجر والجار والمجرور متعلقان بخبر إن .

قبلاً : مفعول فيه ظرف زمان .
أنشأت : فعل ماض مبني على الفتح لفظا والتاء تاء التأنيث الساكنة حرف ساكن لا محل لها من الإعراب والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هي .
دولا : مفعول به منصوب .
(أنشأت) : جملة فعلية في محل جر صفة لأمة .

المشتقات:
احتقار: مصدر، فعله: احتقر – عِلْمٌ: مصدر، فعله: عَلِمَ – عَمَلٌ: مصدر، فعله: عَمِلَ.
تربية: مصدر، فعله: ربّى – نَفْعٌ: مصدر، فعله: نَفَعَ – ردُّ: مصدر، فعله: ردَّ .
دكّ: مصدر، فعله: دكَّ – نهج: مصدر، فعله: نَهَجَ – تعليم: مصدر، فعله: عَلّمَ .
ناقص: اسم فاعل فعله: نقص – ممرعة: اسم فاعل من فوق الثلاثي فعله : امرع .
مكتملا: اسم فاعل من فوق الثلاثي فعله: اكتمل – مشتملا: اسم فاعل من فوق الثلاثي فعله: اشتمل .
زحل – رجل – السيف : أسماء جامدة .

أساليب نحوية :
ابنوا – استقصوا – جودوا – قابلوا – علّموا – ربّوا – جيّشوا – أجمعوا – اعملوا – انهجوا : أسلوب أمر صيغته فعل أمر خرج عن صيغته إلى الحثِّ .
لا تجعلوا : أسلوب نهي صيغته مضارع مسبوق بلا الناهية .
(إن قام للحرث ردّ ) أسلوب شرط جازم الأداة إن نوعها حرف شرط جازم جاء فعل الشرط ماضيا في محل جزم وجواب الشرط ماضيا في محل جزم .
(أيّ نفع ) : أسلوب استفهام الأداة أيّ نوعها اسم استخدامها لغير العاقل .
كان (يخرج ) جملة كبرى + صغرى كنّا ( كأنا انتدبنا ) : جملة كبرى + صغرى .
إن ( كان يخرج ) أسلوب شرط جازم الأداة إن نوعها حرف جاء فعل الشرط ماضيا في محل جزم وحذف جواب الشرط لدلالة ما قبله عليه .
الصور البلاغية:
(درّت مكاسبكم ) : استعارة مكنية شبّه المكاسب بشاة فحذف المشبه به وأبقى على شيء من لوازمه على سبيل الاستعارة المكنية .
(العلم كالطب يشفي) : تشبيه تام الأركان .
طباق : ( جهل - علم ) (جود – بخل ) ( ناقص – مكتمل) ( نشاط – ملل) .
جناس ناقص : الحرب – الحرث .

تصريع : الأملا – زحلا .

[IMG]file:///C:\Users\Waleed\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\01\clip_image008.gif[/IMG]

سمات الألفاظ
:
1- سهلة واضحة : الأمل – مكاسب – علل – الأخلاق – الدنيا .
2- مناسبة للموضوع : المدارس – ابنوا – جودوا – الجهل – علم – تعليم .
3- بعضها جزلة : استقصوا – عرمرما – ممرعة – دكّ .
سمات التراكيب :
1- طويلة مترابطة : مثل جودوا عليها بما درّت مكاسبكم .
2- تغلب عليها الجمل الإنشائية : ابنوا – جودوا – لا تجعلوا – انهجوا .

القصيدة من المذهب ألأتباعي الكلاسيكي
:
1- التصريع في البيت الأول الأملا – زحلا .
2- وحدة الوزن والقافية .
3- وحدة البيت .
4- اتكاؤه على الموروث الشعري من صور وتشبيهات :العلم كالطب .
5- جزالة الألفاظ درّت , ممرعةً ، دكّ ، انتدبنا .
6- إعلاء شأن العقل : إن كان للجهل في أحوالنا علل فالعلم كالطب يشي تلكم العللا
وأيُّ نفعٍ لمن يأتي مدارسكم إن يخرج منها مثلما دخلا
7- سيادة النبرة الخطابية : ابنوا ، جودوا ، جيّشوا ، أجمعوا .



إملاء :

ابنوا همزة وصل أمر الفعل الثلاثي – استقصوا همزة وصل أمر الفعل السداسي .

النشء همزة متطرفة كُتبت على السطر لأنها سبقت بحرف ساكن .
إنِّا: كسرت همزة إن لأنها جاءت في بداية الكلام .


العروض :
ابنوا المدا رس واس تقصوا بها ال أملا حتـى نطا ول في بنيانـــها زحـــلا

/ ْ / ْ / / ْ / / / ْ / ْ / ْ / / ْ / / / ْ / ْ / ْ / / ْ / / / ْ / ْ / ْ / / ْ / / / ْ

متفْعِلن فَعِلُن مستفْعِلن فَعِلُن مستفْعِلن فَعِلُن مستفْعِلُن فَعِلُن


من البحر البسيط .