الصفحة 25 من 25 الأولىالأولى ... 152122232425
اعرض النتائج 481 من 486 إلى 486

الموضوع: شارك في إعراب القصائد الشعرية!

  1. #481
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 718

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل11/6/2009

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:02:42 PM

    المشاركات
    22,752

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها زائر ج اعرض المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله
    لا ، ليس صواباً ؛ لأن الأصل : إذا الرجل البخيل الخب ، ثم حذف الموصوف وأقام الصفة الأولى مقامه ، وأعطاها حكمه ( أي إعرابه ) .
    ثم إن البدل هوالمقصود بالحكم ، والخب بفتح الخاء وكسرها : الخبيث ،الماكر ، وهذا النوع من الناس قد يكون بخيلاً ، وقد لا يكون كذلك .
    أما الصفة فتأتي لتوضيح الموصوف ، فهو يريد البخيل الخبيث ، ولا يريد الخبيث .
    إذا في أصلها ظرف ، وقد تضمَّنُ معنى الشرط . وقد لا تضمن معناه . ولذلك تعرب الجملة بعدها مضافاً إليه .
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    جزيتم الجنة على هذا الشرح المبارك الذي يُشاد به !


    هكذا فهمتُ ، نفعنا الله بعلمكم وجعل ذلك في موازين حسناتكم!
    في الحقيقة / أنا أرتأتيها في بداية الأمر نعتا ، ولكن توقفتُ ولم أستطع تخطئة الأستاذ الفاضل : أيمن رشاد على إعرابه
    لأني قلتُ لعل إعرابها بدلا يكون صحيحا ؟
    فكثير ما يكون باب النعت والبدل وعطف البيان متقاربين !
    ولقد وضُحت المسألة عندي الآن بعد شرحكم الكريم !
    لعلي أتدارك ذلك في مسائل أُخر ،،،

    أثابكم الله كل الخير!

    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  2. #482
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10726

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : محاسب

    معلومات أخرى

    التقويم : 26

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/4/2007

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:05:26 PM

    المشاركات
    825

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها ايمن رشاد اعرض المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    إِذا ما البَخيلُ الخَبُّ أَخمَدَ نارَهُ...... أَقولُ لِمَن يَصْلَى بِنارِيَ أَوقِدُوا
    إِذا : اسم شرط غير جازم مبني علي السكون في محل نصب ظرف لما يستقبل من الزمان خافض لشرطه منصوب بجوابه
    ما : حرف زائد مبني على السكون
    البَخيلُ : فاعل لفعل محذوف تقديره(أخمد) مرفوع وعلامة رفعه الضمة والجملة من الفعل والفاعل في محل جر بإضافة (إذا) إليها
    الخَبُّ : بدل من (البخيل) مرفوع وعلامة رفعه الضمة
    أَخمَدَ : فعل ماض مبني على الفتح والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) والجملة لامحل لها من الإعراب مفسرة
    نارَهُ : نار : مفعول به منصوب وعلامة بصبه الفتحة ، والهاء : ضمير مبني في محل جر مضاف إليه
    أَقولُ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة ،والفاعل ضمير مستتر تقديره (أنا) والجملة لا محل لها جواب الشرط غير الجازم
    لِمَن : اللام : حرف جر مبني على الكسر ، من : اسم موصول مبني على السكون في محل جر
    يَصْلَى : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة ، والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) ، والجملة لا محل لها من الإعراب صلة الموصول
    بِنارِيَ : الباء : حرف جر مبني على الكسر ، نار : اسم مجرور بالباء وعلامة جره الكسرة المقدرة على ماقبل ياء التكلم ، الياء : ضمير مبني على السكون في محل جدر مضاف إليه
    أَوقِدُوا : فعل أمر مبني على حذف النون ، وواو الجماعة فاعل ضمير مبني على الفتح في محل رفع ، والجملة في محل نصب مقول القول
    والله تعالى أعلى وأعلم
    طال غيابنا عن هذه النافذة ، ولعلنا نعود إليها قريبا بمشيئة الله
    عند قراءتي لإعراب الأستاذ الفاضل أيمن رشاد لكلمة ( بناري ) انتبهت لقوله : نار اسم مجرور بالباء وعلامة جره الكسرة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم . وأرى أن علامة الجر للكلمة هي الكسرة الظاهرة لا المقدرة ، وحُرّكت ياء المتكلم لاستقامة الوزن .
    لعل أستاذتنا زهرة تتحرى وتفيدني بالصواب
    مع تحياتي وتقديري

    التعديل الأخير من قِبَل عبد الله عبد القادر ; 23-07-2019 في 11:18 AM السبب: تعديل الخطأ الطباعي/ بناء على طلب صاحب المشاركة

  3. #483
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10726

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : محاسب

    معلومات أخرى

    التقويم : 26

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/4/2007

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:05:26 PM

    المشاركات
    825

    ولعلنا نعود إليها
    تصحيح خطأ طباعة


  4. #484
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 718

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل11/6/2009

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:02:42 PM

    المشاركات
    22,752

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عبد الله عبد القادر اعرض المشاركة
    طال غيابنا عن هذه النافذة ، ولعلنا نعود إليها قريبا بمشيئة الله
    عند قراءتي لإعراب الأستاذ الفاضل أيمن رشاد لكلمة ( بناري ) انتبهت لقوله : نار اسم مجرور بالباء وعلامة جره الكسرة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم . وأرى أن علامة الجر للكلمة هي الكسرة الظاهرة لا المقدرة ، وحُرّكت ياء المتكلم لاستقامة الوزن .
    لعل أستاذتنا زهرة تتحرى وتفيدني بالصواب
    مع تحياتي وتقديري
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

    بارك الله في تواضعكم!


    _لقب الأستاذية نتمنى أن نستحقه ، نحنُ من يتعلّم منكم ومن الأساتذة الذي أفادونا ...
    _ جزاكم الله خيرا ( أنتم بقولكم بأن العلامة ظاهرة وليست مقدرة تنتهجون وتذهبون مذهب ابن مالك فهو يراها كذلك ) أما الجمهور فيرون أن الكسرة مقدرة ( انظروا إلى هذين الرابطين من أرشيف الفصيح بالضغط هنا في مشاركة الدكتور الفاضل : إبراهيم الشناوي وهنا ) وهذا بحث من جامعة طيبة ( هنا ) بشيء من التوسع .

    نفع الله بعلمكم وزادكم الله من فضله ،،، تعقيبكم أفادنا ( جزيتم كل الخير عليه )


    والله أعلم!

    التعديل الأخير من قِبَل عبد الله عبد القادر ; 22-07-2019 في 04:43 PM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  5. #485
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10726

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : محاسب

    معلومات أخرى

    التقويم : 26

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/4/2007

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:05:26 PM

    المشاركات
    825

    شكرا أستاذة زهرة على هذه الإفادة
    كان قول ابن مالك هو المستقر عندي ولم أعلم قولا سواه
    الحوار معك لا يخلو من إضافة مفيدة
    جزاك الله خيرا


  6. #486
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10726

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : محاسب

    معلومات أخرى

    التقويم : 26

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/4/2007

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:05:26 PM

    المشاركات
    825

    إِذا ما البَخيلُ الخَبُّ أَخمَدَ نارَهُ...... أَقولُ لِمَن يَصْلَى بِنارِيَ أَوقِدُوا
    تَوَسَّعْ قَليلاً أَو يَكُن ثَمَّ حَسبُنا .....وَموقِدُها الباري أَعَفُّ وَأَحمَدُ


    توسَّعْ : أعتقد أن الفعل هو ( تتوسع ) حذفت إحدى تائيه للتخفيف، وهو ( على هذا الفرض ) مجزوم بالسكون لوقوعه جوابا للطلب ، وفعل الطلب هو ( أوقدوا ) في البيت السابق.والأمر مطروح على أساتذتنا للتصويب.
    قليلا: مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
    أو : حرف عطف مبني على السكون
    يكن : فعل ناقص معطوف على ( توسَّعْ ) مجزوم بحذف حرف العلة
    ثمَّ : إسم إشارة وهي ظرف مكان لا يتصرف مبني على الفتح في محل نصب خبر كان مقدم
    حسبنا : حسبٌ اسم كان مؤخر مبني على الضم في محل رفع وهو مضاف وضمير المتكلّم ( نا ) مضاف إليه مبني على السكون في محل جر.
    وموقدها : الواو استئنافية ، موقدُ مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة ، وهومضاف وهاء الضمير مضاف إليه مبني على السكون في محل جر.
    الباري: صفة مرفوعة بضمة مقدرة على الياء منع من ظهورها التعذر.
    أعفُّ:ُ خبر مرفوع وعلامة الرفع الضمة الظاهرة.
    وأحمدُ: الواو عاطفة ، أحمد معطوف على ( أعفُّ ) مرفوع وعلامة الرفع الضمة الظاهرة .

    أشكر أساتذتنا على تفضلهم بالتحقق من الصواب.
    مع تحياتي

    التعديل الأخير من قِبَل عبد الله عبد القادر ; 22-07-2019 في 04:50 PM السبب: تغيير حجم الخط

الصفحة 25 من 25 الأولىالأولى ... 152122232425

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •