اعرض النتائج 1 من 2 إلى 2

الموضوع: ما الفرق بين «عزل الشيء فعزل» و«عزل الشيء فانعزل»؟

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 36489

    الكنية أو اللقب : علاء بن جمال بن محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : باحث إسلامي

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل18/12/2010

    آخر نشاط:30-10-2013
    الساعة:02:06 PM

    المشاركات
    3

    Question ما الفرق بين «عزل الشيء فعزل» و«عزل الشيء فانعزل»؟

    السلام عليكم

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله؛ أما بعد :

    صادفني في «المصباح المنير» للفيومي (2/ 407) قوله -في مادة «عزل»-:
    «عَزَلْتُ الشَّيْءَ عَنْ غَيْرِهِ عَزْلًا مِنْ بَابِ ضَرَبَ نَحَّيْتُهُ عَنْهُ وَمِنْهُ عَزَلْتُ النَّائِبَ كَالْوَكِيلِ إذَا أَخْرَجْتَهُ عَمَّا كَانَ لَهُ مِنْ الْحُكْمِ ((وَيُقَالُ فِي الْمُطَاوِعِ فَعَزَلَ وَلَا يُقَالُ فَانْعَزَلَ لِأَنَّهُ لَيْسَ فِيهِ عِلَاجٌ وَانْفِعَالٌ))؛ نَعَمْ!، قَالُوا: "انْعَزَلَ عَنْ النَّاسِ" إذَا تَنَحَّى عَنْهُمْ جَانِبًا»اهـ

    فلم أفهم مراده من هذا الكلام سيما الذي بين القوسين، وهو قوله: ((وَيُقَالُ فِي الْمُطَاوِعِ فَعَزَلَ وَلَا يُقَالُ فَانْعَزَلَ لِأَنَّهُ لَيْسَ فِيهِ عِلَاجٌ وَانْفِعَالٌ)) ؟!، وما هي قاعدة المطاوعة التي قصدها ههنا ؟!، ثم هل ضبط الكلمة -المميزة باللون الأحمر- «فَعُزِلَ» -بضم العين وكسر الزاي-، أم «فَعَزَلَ» -بفتح العين والزاي-، أم «فَعَزِلَ» -بفتح العين بكسر الزاي- ؟!

    أرجو الإفادة للأهمية، وجزاكم الله خيرًا.


  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 36489

    الكنية أو اللقب : علاء بن جمال بن محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : باحث إسلامي

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل18/12/2010

    آخر نشاط:30-10-2013
    الساعة:02:06 PM

    المشاركات
    3

    Cool

    بعد البحث في المراجع والكتب؛ قدتبين لي المعنى، وأرجو أن أكون فيه مصيبًا إن شاء الله، فأحببتُ أن أفيدكم به :

    ◘ أولاً: مفهوم المطاوعة :
    «طاوع لفلان» إذا انقاد له، ومضى فيا أمره به، ووافقه عليه، فهو له «مطاوِع»، و«المطاوعة»: هي الموافقة والانقياد والاستجابة.
    و«فعل المطاوعة» أو «الفعل المطاوِع» -بكسر الواو-: هو الفعل الذي يدل على قَبولِ الشيءِ المفعولِ به (المطاوِع) أثرَ مَفْعولِ الفاعلِ -(المطاوَع)- فيه وعدمِ امتناعه مما رامه الفاعلُ منه؛ فيصير بهذا القبول فاعلاً حقيقة -كأن يكون الشيء المفعول به ممن يصح منه الفعل بنفسه كإنسان وحيوان-، أو فاعلاً مجازًا -كأن يكون الشيء المفعول به ممن لا يصح منه الفعل بنفسه لكن يسند إليه الفعل مجازًا كسائر الجمادات؛ فيكون «فعل المطاوعة» حينئذٍ هو الفعل الواقع مُسَبَّبًا عن سَبَبٍ اقتضاه-، شريطة أن يوافِق فِعْلَ المطاوَع -بفتح الواو- في لفظه أو معناه. والشائع أنه لا يشترط فيه العلاج الحسي إلا ما أتى على صيغة «انفعل».
    ينظر: «العين» للفراهيدي (2/209)، و«البرهان» للزركشي (4/139)، «شرح تصريف المازني» لابن جني (1/71)، و«الممتع في التصريف» لابن عصفور (1/191)، وشرح الملوكي في التصريف» لابن يعيش ص (75)، و«شرح السيرافي لكتاب سيبويه» ص (183)، و«شرح الشافية» للاستراباذي (1/103)، و«حاشية الصبان على شرح الأشمون» (2/89)، و«حاشية الدسوقي على مغني اللبيب» (2/ 161)، و«حاشية الخضري على شرح ابن عقيل» (1/179)، و«التبصرة التذكرة» للصيمري (2/752) و«الإيضاح في شرح المفصل» لابن الحاجب (2/131)، و«وشرح الشافية» للرضي (1/108). وقد استفدت كثيرًا من بحث بعنوان: «أفعال لمطاوعة واستعمالاتها في القرآن» للدكتور أيوب العطية.

    ◘ ثانيًا: معنى عبارة الفيومي :
    عَزَلَ الشخص عن عمله/ ومِن منصبه «فَعَزِلَ» أو «فانْعَزَلَ»: أَي نَحَّاهُ وَأَبْعَدَهُ عَنْهُ وأخرَجَه عما كان له مِن الحكم؛ (فَتَنَحَّى)، وكلاهما -«عَزِلَ» و«انْعَزَلَ»- مطاوع للفعل «عَزَلَ»؛ غير أن الأول أشهر عند العرب، ولذلك لا يقولون «عَزَلوهُ فانْعَزَلَ»، بل يقولون: « عَزَلوهُ فَعَزِلَ» -بكسر الزاي-؛ لأن مِن شروط أفعال المُطاوَعَةِ التي تجيء على وزن «انفعل» أن يكون كل مِن «علاج» الفاعل المؤثر و«انفعال» المفعول المتأثر= حِسِّيَيْن، و«العزل» ههنا مجازي حيث استُخدِم في الأشخاص، فليس فيه علاج ولا انفعال حِسِّيان -كما هو قاعدة المُطاوَعَةِ في مِثْلِهِ-، لكن (قد) يُقَالُ فِي الْمُطَاوِعِ -أحيانًا-: «فَانْعَزَلَ» -وهي حالة نادرة الاستعمال عند العرب-، كما يُقَالُ في الشخص المنعزل -الذي لا يخالط الناس-: «عَزَلَ نَفْسَهُ عن الناس فانْعَزَلَ»: إذَا تَنَحَّى عَنْهُمْ جَانِبًا وبَعُدَ.

    فائدة :
    «الفعل العلاجي»: هو ما يحتاج حدوثه إلى تحريك عضو كالضرب، والشتم؛ فهو فعل حِسِّيٌ. و«الانفعال»: هو الهيئة (الحِسِّيَّةُ) الحاصلة للمتأثر عن غيره بسبب التأثير. ينظر «التعريفات» للجرجاني ص (39، 168).

    والله الموفق

    التعديل الأخير من قِبَل أبو رقية الذهبي ; 30-10-2013 في 12:55 PM

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •