في قوله تعالى: (فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين) هل صالح المؤمنين صالح واحد أم كل الصالحين؟ وإن كان المقصود الجمع فكيف عبر عن الجمع بلفظ المفرد (صالح)؟!
وفي قوله: (لقد كان لسبأ في مسكنهم آية) هل كان لهم مسكن واحد أم مساكن لهم جميعا؟! وكيف نجمع بين هذه القراءة وقراءة (مساكنهم)؟!
وفي قوله: (ولا تكونوا أول كافر به) لماذا لم يقل أول كافرين به؟ أليسوا جمعا؟! أوليس المضاف إليه النكرة بعد اسم التفضيل يطابق ما قبله؟!
وفي قوله: (ثم رددناه أسفل سافلين) لماذا لم يقل: (أسفل سافل) أليس الكلام عن مفرد؟ أوليس المضاف إليه بعد اسم التفضيل يطابق ما قبله؟!
كل هذه المسائل نناقشها في هذه الحلقة الدسمة نرجو أن تنال إعجابكم..........................