اعرض النتائج 1 من 6 إلى 6

الموضوع: ما الفرق بين المضاف إليه والتمييز؟

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 55370

    الجنس : ذكر

    البلد
    مدينة نصر القاهرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل26/8/2019

    آخر نشاط:11-09-2019
    الساعة:10:40 PM

    المشاركات
    3

    ما الفرق بين المضاف إليه والتمييز؟

    ما هو الفرق بين المضاف إليه والتمييز وكلاهما يوضح الذي قبله أرجو الإفادة


  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24112

    الكنية أو اللقب : أبوالأشعث

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : النحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 10

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل13/5/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:12:12 AM

    المشاركات
    373

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها حسام البكري اعرض المشاركة
    ما هو الفرق بين المضاف إليه والتمييز وكلاهما يوضح الذي قبله أرجو الإفادة
    السلام عليكم ورحمة الله تععالى وبركاته .
    معرفة الفروق من القواعد الهامة في علم العربية أيها الفاضل النبيه وعليه أقول ، أن الفرق بين المضاف إليه والتمييز من وجوه منها :
    ـ أن المضاف إليه يكسب االاسم جملة من الخواص ، وليس كذلك التمييز .
    ـ أن التمييز لا يرد إلا مفرداً والمضاف إليه قد يكون جملة كما في الظروف خاصة .
    ـ أن التمييزيوضح الذوات خاصة ، وليس كذا المضاف إليه كذلك ، لأنه قد يعرف وقد يخصص .

    التعديل الأخير من قِبَل عبد الله عبد القادر ; 26-08-2019 في 04:17 PM

  3. #3
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 718

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل11/6/2009

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:16 AM

    المشاركات
    22,742

    السيرة والإنجازات

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    محاولة للتعقيب!

    _ بالإضافة لما تفضل به الأستاذ الفاضل : الباز الأشهب الذي أجاب فضيلتكم,
    _ أما من ناحية الإعراب ، فكثير ما يلتبس الفرق بينهما ،،،

    ورد ( هنا ) في مدونة نحو دوت كوم لأحد الأفاضل وهذا مقتطف :


    لعلَّ إعراب ما بعد اسم التفضيل من الأمور التي شغلت الملايين من دارسي النَّحو وحيَّرتهم؛ فرغم أنَّ ما بعد اسم التفضيل يكون غالبًا تمييزًا أو مضافًا إليه، إلا أنَّ الجميع يتساءلون: متى يُعرَب ما بعد اسم التفضيل تمييزًا؟ ومتى يُعرَب مضافًا إليه؟ وما السَّبيل لفكَِّ الاشتباك بين الإعرابين؟

    وفي الحقيقة، فإنَّه من الصُّعوبة بمكان صياغة قواعد حاسمة ومطلقة في النَّحو العربيِّ، وإنَّما أغلب قواعد النَّحو نسبيَّة وليست مطلقةً، ومع ذلك سنحاول وضع قاعدةٍ تحكم هذا الأمر .. قاعدة لن تكون مطلقةً بنسبة مائة بالمائة، ولكنَّها – على أيِّ حالٍ – ستساهم – كما نظنُّ – في إزالة هذا الاشتباك بقدرٍ كبيرٍ:

    مبدئيًّا فإنَّنا سنضع لما بعد اسم التَّفضيل الاحتمالات الثلاثة التالية:
    1 – تمييز.
    2 – مضاف إليه.
    3 – مضاف إليه .. ثمَّ تمييز (معًا، وبنفس هذا التَّرتيب ) .

    1 – فأمَّا بالنِّسبة للتَّمييز: فقرينته اللفظيَّة الوحيدة التي لا تقبل الشَّكَّ هي التنوين؛ فلو كان الاسم بعد اسم التَّفضيل منوَّنًا بالفتح، فهو تمييزٌ بلا شكٍّ:
    - “أنا أكثر منك مالا ” .

    2 – وأمَّا بالنِّسبة للمضاف إليه، فله ثلاث قرائن لفظيَّة: الأولى والثَّانية مطلقتان، ولا تقبلان الشَّكَّ، والثَّالثة نسبيَّة، وهي وجود حرف جرٍّ قبل اسم التَّفضيل:
    القرينة الأولى: تعريف ما بعد اسم التَّفضيل:
    لو ورد ما بعد اسم التفضيل معرَّفًا، فهو – بلا شكٍّ – مضاف إليه؛ لأنَّ التَّمييز لا يكون إلا نكرةً:
    - محمَّد أفضل الطلاب.

    القرينة الثَّانية: ورود ما بعد اسم التَّفضيل غير منوَّنٍ، رغم عدم وجود مانعٍ لتنوينه: فإذا لم يكن الاسم بعد اسم التَّفضيل، ممنوعًا من الصرف، أو منتهيًا بالتاء المربوطة أو الهمزة أو الألف المقصورة أو الألف والهمزة (وهي الموانع التي تمنع اتَّصال ألف التنوين بالاسم ) ، وورد رغم ذلك بلا تنوينٍ؛ فهذه قرينة لفظيَّةٌ حاسمةٌ، ولا تقبل الشَّكَّ كذلك، على كونه مضافًا إليه:
    - الكريم أعظم رجل. (لا يوجد أيُّ مانعٍ لتنوين كلمة [رجل ] ؛ فلو كانت تمييزًا لنُوِّنت؛ وبذا فهي مضاف إليه ) .

    القرينة الثَّالثة: وقوع حرف جرٍّ قبل اسم التَّفضيل: وهي قرينةٌ لفظيَّةٌ على إعراب ما بعد اسم التَّفضيل مضافًا إليه، ولكنَّها قرينة مساعدة، وهي قرينةٌ نسبيَّةٌ، وغير مطلقةٍ؛ إذ يُعرَب ما بعد اسم التَّفضيل المسبوق بحرف جرٍّ (غالبًا ) مضافًا إليه، وليس دائمًا:
    - أسكن في أجمل مدينة.
    ويبدو لي – والله أعلم – أنَّه لا يشذُّ عن هذه القاعدة، ويخرجها من المطلق إلى النِّسبيِّ، إلا كون حرف الجرِّ قبل اسم التَّفضيل هو حرف الجرِّ الزَّائد (الباء ) في مثل قولنا: ليس المجتهد بأفضل خلقًا.

    3 – في الكثير من المواضع يقع الاثنان بعد اسم التَّفضيل: المضاف إليه، والتَّمييز:
    - محمَّد أفضل الطلاب خلقًا.

    هذه هي القرائن اللفظيَّة التي تسهِّل إعراب ما بعد اسم التَّفضيل، والحكم بكونه تمييزًا أو مضافًا إليه، ولكنَّ المشكلة الحقيقيَّة هي في عدم وجود قرينةٍ لفظيَة من القرائن الأربعة: التنوين، تعريف ما بعده، وقوع حرف الجرِّ قبله؛ عدم وجود مانعٍ من التنوين، وروده رغم ذلك غير منوَّنٍ، فهنا يحدث اللبس، ويصعب الحكم:

    وقبل أن نستطرد، فلا بدَّ أن نعرف أنَّ المشكلة الحقيقيَّة في إعراب ما بعد اسم التَّفضيل تتعلَّق بالأسماء التي لا تقبل ألف التنوين، وتشمل:
    1 – الاسم الممنوع من الصَّرف (موادّ ) .
    2 – الاسم المنتهي بالتَّاء المربوطة (شجرة ) .
    3 – الاسم المنتهي بالألف المقصورة (كبرى ) .
    4 – الاسم المنتهي بالألف المهموزة (مبدأ ) .
    5 – الاسم المنتهي بالألف والهمزة (بناء ) .

    فإذا وقع أيٌّ ممَّا سبق بعد اسم التفضيل فسيصعب إعرابه إلا للمتخصِّصين، وفي هذه الحالة نلجأ للطَّريقة التي يعتمدها الكثيرون، رغم أنَها نسبيَّةً أيضًا، وغير مطلقةٍ، وهي مقارنة المفضَّل والمفضَّل عليه:
    أ – فإذا كانا من نفس الجنس؛ أُعرِب ما بعد اسم التَّفضيل مضافًا إليه:
    - فاطمة أفضل طالبة. ([فاطمة ] و [طالبة ] يدلان على مؤنَّثٍ عاقلٍ ) .
    ب – وإذا كان الجنس مختلفًا؛ أُعرِب ما بعد اسم التَّفضيل تمييزًا:
    - مصر أعظم مكانة. ([مصر ] بلد، و [مكانة ] تدلُّ على شيءٍ معنويٍّ ) .

    وعلى ذلك:
    1 – مصر أعظم مكان . (مضاف إليه ) .
    - مصر أعظم مكانة. (تمييز ) .
    2 – الاستغفار أفضل دعاء. (مضاف إليه ) .
    - المسلم أفضل دعاء (تمييز ) .

    ملاحظة مهمَّة جدًّا جدًّا:
    لا تقارن بين المفضَّل والمفضَّل عليه بالطَّريقة السَّابقة، إلا بعد التَّأكُّد من عدم وجود قرينةٍ لفظيَّةٍ من القرائن السَّابق ذكرها:
    - ففي جملة: مصر في أعظم مكانة، ورغم أنَّ كلمة (مصر ) وكلمة (مكانة ) مختلفتا الجنس، إلا أنَّ كلمة (مكان ) إعرابها: مضاف إليه، لا تمييز، وذلك لوجود قرينةٍ لفظيَّةٍ، هي حرف الجرِّ قبل اسم التَّفضيل؛ وبذلك فإنَّك لو قلت: مصر أعظم مكانة، تكون كلمة (مكانة ) تمييزًا؛ لاختلاف الجنس، أمَّا إذا قلت: مصر في أعظم مكانة، تكون كلمة (مكانة ) مضافًا إليه؛ لوجود القرينة اللفظيَّة.
    انتهى ،،

    ************

    في شرح ابن عقيل :





    وفي النحو الوافي لعباس حسن :


    علامة التمييز الذي هو فاعل في المعنى ألا يكون من جنس المفضل الذي قبله، وأن يستقيم المعنى بعد جعله فاعلًا مع جعل أفعل التفضيل فعلًا1؛ ففي المثال السابق نقول: المتعلم كثرت إجادته، وفي مثل: أنت أحسن خلقًا، نقول: أنت حسن خلقك ... وهكذا، ومثال التمييز الذي ليس بفاعل في المعنى: "على أفضل جندي، ومية أفضل شاعرة"، وضابط هذا النوع أن يكون أفعل التفضيل بعضًا من جنس التمييز؛ فيصح أن يوضع مكان أفعل التفضيل كلمة: "بعض" مضافة، والمضاف إليه جمع يقوم مقام التمييز ويحل في مكانه؛ فلا يفسد المعنى، ففي المثال السابق نقول: علي بعض الجنود، ومية بعض الشاعرات، وإذا لم يصح أن يكون فاعلًا في المعنى وجب جره بالإضافة كما قلنا، لوجوب إضافة أفعل التفضيل إلى ما هو بعضه2 "متابعة للرأي الأشهر".
    وإنما يجب الجر بالإضافة هنا بشرط أن يكون أفعل التفضيل غير مضاف لشيء آخر غير التمييز، فإن كان مضافًا وجب نصب التمييز؛ نحو: علي أفضل الناس إخوة، ومية أفضل النساء أشعارًا.

    ومما تقدم نعلم أن تمييز أفعل التفضيل يجب نصبه في حالتين وجره في واحدة.

    ************

    وفي حاشية الصبان نبّه على أمر ورد في كتاب السيوطي نقلا عن ابن هشام :



    ليس المقصود بــ "الفاعل : المعنى ) أنه المحول عن الفاعل كما فهم بعضهم ....

    *******

    _ فائدة مقتضبة يسيرة حول القاعدة ( هنا ) .

    والله أعلم بالصواب ،

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 26-08-2019 في 01:54 PM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 55370

    الجنس : ذكر

    البلد
    مدينة نصر القاهرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل26/8/2019

    آخر نشاط:11-09-2019
    الساعة:10:40 PM

    المشاركات
    3

    بارك الله فيكما

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 26-08-2019 في 03:57 PM السبب: تعديل الضمير

  5. #5
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 718

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل11/6/2009

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:16 AM

    المشاركات
    22,742

    السيرة والإنجازات

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

    إضافة :

    ورد هنا وهذا مقتطف :






    والله أعلم

    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 55370

    الجنس : ذكر

    البلد
    مدينة نصر القاهرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل26/8/2019

    آخر نشاط:11-09-2019
    الساعة:10:40 PM

    المشاركات
    3

    والله كلام جميل . بارك الله فيك


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •