2271
جزاك الله خيرًا أيّها الأديب اللّبيب