اعرض تغذية RSS

تيما

  1. آيات لقوم يتفكرون - السياق الثاني

    الوقفة الثانية




    يقول جل وعلا في سورة فاطر:
    "أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ،
    وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ
    ...
    التصنيفات
    غير مصنف
  2. افحصوا أبصاركم!!




    ماذا ترون في الصورة؟
    سليم
    البصر يرى ألبرت أينشتاين
    أما من يرى غيره فنسأل الله أن يشفيه ويعافيه

    افحصوا أبصاركم!!
    بالتوفيق
    .
    .
    التصنيفات
    غير مصنف
  3. أعمال عظيمة رفضها الناشرون

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها تيما اعرض المشاركة
    تحية طيبة،

    هل تشعرون بالإحباط؟
    هل فيكم من استقل إبداعه ناشر وتعالت على حروفه دار نشر؟

    لا تبتئسوا،،
    فكثير من الأعمال العظيمة بدأت مشوارها بالرفض والفشل؛
    لكن أصحابها استمروا في المحاولة وواصلوا المشوار حتى تصدرت أعمالهم قائمة الأعلى مبيعًا

    قيل لبعضهم: "
    ادفن ما كتبت تحت صخرة لألف عام"
    وقيل لبعضهم: "
    أنت لا تجيد استخدام اللغة"

    وصفت بعض الأعمال بالعبث
    ووصفت أخرى بالمملة
    وغيرها بالعنيفة
    ...
    التصنيفات
    غير مصنف
  4. آيات لقوم يتفكرون- السياق الأول

    تحية طيبة،
    سأبدأ هنا بتنظيم الأسئلة والإجابات الخاصة بالسياق القرآني الأول في نافذة التدبر مرقمة حسب إضافتها للنافذة وذلك للتسهيل على القارئ.


    الوقفة الأولى:



    يقول جل وعلا في سورة النحل:

    "وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بيوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يعرشون، ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ
    فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ
    ...
    التصنيفات
    غير مصنف
  5. آيات لقوم يتفكرون!! [نافذة بحثية]

    هذه النافذة مطروحة في المنتدى اللغوي
    سأجمع جهد المشاركين هنا، وأدرج أسماء المساهمين في طرح الأسئلة بعد كل سياق قرآني ننتهي من تدبره،، فبارك الله في جهود العاملين جميعهم!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها تيما اعرض المشاركة
    تحية طيبة،

    إن القرآن الكريم من أعظم نعم الله علينا؛ فهو مأدبة الله وحبله المتين والنور المبين والشفاء النافع،
    عصمة لمن اعتصم به، ونجاة لمن اتبعه،لا يعوج فيقوم، ولا تنقضي عجائبه، ولا يَخلَقُ على كثرة الرد
    بل يظل جديدًا تنبهر بإعجازه الألباب، ويضفي عليه تعاقب الزمن التألق والثبات..
    ...
    التصنيفات
    غير مصنف
الصفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة