اعرض تغذية RSS

المشاركات الأخيرة للمدونات

  1. الصحيفة الواوية في هداية طالب الشعر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أحمد بن يحيى اعرض المشاركة


    يا طالب الشعر والناحي نحوه؛ هذا كلام بين جد وهزل؛ فخذ بأقسطه واترك لغوه:

    إذا قصدت إلى القصيد؛ فلا تقل إلا عن شهوة: عن صبوة أو سلوة أو جفوة أو نبوة.
    فإن آيسك لم تدرك شأوه؛ فأرح له عازب همك إلى غدوة؛ أو متى استقام لك بكرة أو ضحوة .
    ولا تهمله حتى تخمد الجذوة، وتحلَّ الحبوة، وكن كأنك منه بين سهل وربوة.

    وأكثر من الخلوة، وتمتع بالجلوة، واطعم من الحلوة، واشرب على ذلك قهوة (القهوة الحلال طبعا )؛ تجعل العقل في صحوة، والروح في نشوة.

    وتخير
    ...
    التصنيفات
    غير مصنف
  2. التدين الشكلي

    التدين الشكلي : مفهومه ومظاهره وأضراره
    التدين: مأخوذ من الدين، والدين: هو التسليم والطاعة والتذلل والخضوع والعبودية لله ، وعلى هذا فإن التدين -تدين المسلم- بمعناه الاصطلاحي يتمثل أولاً بالتسليم لله عز وجل، والتذلل له سبحانه، والخضوع والطاعة والامتثال. وجماع ذلك كله: العبودية لله سبحانه.
    ويكون الإنسان متدينا إذا التزم بتعاليم دينه الذي يدين به فعلا وقولا ، والتدين له جانبان : شأنه شأن كثير من الأشياء ،فله مظهر ومخبر ، وله جوهر وشكل .
    الأصل في طبيعة الأشياء أن تنطلق من ...
    التصنيفات
    غير مصنف
  3. طرفٌ ساجٍ ...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أبوطلال اعرض المشاركة
    طرفٌ ساجٍ ...

    يا ربّة الطرفِ المريضِ الساجي=صدّعت قلباً مثلَ صدعِ زجاجِ

    لا يُرتجى يوماً لهُ رأبٌ ولا=من فتكِِ نظرته عليلٌ ناجِ

    للهِ ذا الصبّ الذي أزرتْ به =جندُ الهيامِ وما ظفرتَ بحاجِ


    20160116
    التصنيفات
    غير مصنف
  4. أسامة..


    ... وقرعُ المطرِ في الشبابيكِ يوغلُ في الذكريات، يقودني جريًا إلى منابع الطفولة ومكامنِ الرمل الخفيف وهو يتماسك تآلفا مع ضيفه المائي.
    شدّني الجَمال فصرنا نتسابقُ في الرمال النديّة فتارةً أشدّ وأجري فاسبقهُ وهو يجاهد بجسمه النحيل وعيناهُ تصرُّ على إسعادي ثم أجده يطلق ساقاه تحدّيا مع نفسه فيناديني وملؤه فرحٌ " بابا سبقتك " حينها كانت قطرات المطر تلثم وجنتيه وعينيه الصغيرتين.
    مازال صوت المطر يقرعُ السقف المصنوع من الحديد الرقيق وبكاؤه في الشوق حين لم يجدْ من يسابقه -
    ...
    التصنيفات
    غير مصنف
  5. عن الدنيا

    عن الدنيا

    الدنيا على وزن فعلى، وهذا الوزن في علم الصرف يسمى اسم التفضيل من أفعل ، أدنى –دنيا ، وجمعها دُنى ، وهي نقيض الآخرة ، ذكرت في القرآن الكريم خمسة عشر ومئة مرة ، وكذلك نقيضها الآخرة ، وما ذِكرُ الشيء في القرآن تشريفًا له؛ فقد ذُكر فرعون ،ولم يذكر عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، وذكر أبو لهب –بكنيته- ولم يذكر علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
    ولكن ذكر الدنيا في القرآن لبيان ذمها ،والتنفير منها ،وعدم الركون إليها ، من قبيل قوله تعالى: "إنما الحياة الدنيا لعب ...
    التصنيفات
    غير مصنف
الصفحة 1 من 68 123451151 ... الأخيرةالأخيرة